Flag Counter مباشر
مباشر كسب
loading...
يسر أدارة منتدى اسلامي مفيد أن ترحب بالزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا كلمة الإدارة

{ اللّهُ لا إله إلا هو الحي القيوم لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءوَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) } .سورة البقرة .. كلمة الإدارة

.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18
آخر 10 مشاركات
تعرَّف على أسعار صرف الليرة السورية والذهب في تعاملات اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3 - الوقت: 12:10 PM - التاريخ: 05-23-2018)           »          تصليح ستلايت (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 05-23-2018)           »          حالة الطقس ليوم الاربعاء 07 رمضان 1439 هـ الموافق 23 مايو 2018 م (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 6 - الوقت: 11:58 AM - التاريخ: 05-23-2018)           »          مظلات سيارات وسواتر ابتكار التظليل 0506677499 تصاميم فخمه اسعار تبدا من 80 ريال للمتر (الكاتـب : - مشاركات : 321 - المشاهدات : 953 - الوقت: 11:48 AM - التاريخ: 05-23-2018)           »          أحمد زيدان يتحدث عن أغرب عملية تبادل للأسرى في تاريخ سوريا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:40 AM - التاريخ: 05-23-2018)           »          مرحبا ً جيمس فورد (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 11:39 AM - التاريخ: 05-23-2018)           »          تفسير حلم الفأر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 11:30 AM - التاريخ: 05-23-2018)           »          تفسير حلم البكاء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:23 AM - التاريخ: 05-23-2018)           »          سطحه شمال الرياض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 3 - الوقت: 11:15 AM - التاريخ: 05-23-2018)           »          تحية لكل إمرأة ... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 5 - الوقت: 11:11 AM - التاريخ: 05-23-2018)



۩ ملتقى التاريخ الاسلامي ۩ ويحتوي على مواضيع ومقالات ودراسات تاريخية, مخطوطات, أثار, إسلامية

إضافة رد
كاتب الموضوع كاسر الصليب مشاركات 38 المشاهدات 2507  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-13-2012, 12:48 AM
 رقم العضوية :
 فترة الأقامة : 17674 يوم
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لمحات ومواقف من التاريخ ناخذ منها العبر متجدد ان شاء الله تعالى



لماذا كانوا ينصرون ؟

في معركة اليرموك أرسل أحد قادة جيش الروم واسمه القُبُقلار ، رجلاً من قضاعة يقال له ابن هزارف ، فقال له : ادخل في هؤلاء القوم – يعني المسلمين – فأقم فيهم يوماً وليلة ثم ائتني بخبرهم .
فدخل ابن هزارف في جيش المسلمين ، فأقام فيهم يوماً وليلة ، ثم رجع إلى قائد الروم ، فقال له القائد : ما وراءك ؟
قال: بالليل رهبان ، وبالنهار فرسان ، ولو سرق فيهم ابن ملكهم قطعوا يده ، ولو زنى رجم لإقامة الحق فيهم .
فقال القائد : لئن كنت صدقتني لبطن الأرض خير من لقاء هؤلاء على ظهرها ، ولوددت أن حظي من الله أن يخلي بيني وبينهم ، فلا ينصرني عليهم ، ولا ينصرهم عليّ .
بهذه الكلمات اليسيرات عبّر هذا العربي عن بعض أسرار القوة التي عند المسلمين ، والتي كانت من أسباب نصرهم على جيوش أكثر منهم عدة وعتاداً ، ومن ذلك :
- قوة الإيمان والصلة بالله عز وجل .
- الحرص على إقامة علم الجهاد ورفع رايته .

-الحرص على إقامة الحق وتطبيق الشريعة على الكبير والصغير، ولا تأخذهم في ذلك لومة لائم .

اليرموك ، للدكتور شوقي أبو خليل ،ص36، بتصرف





رد مع اقتباس
قديم 12-13-2012, 12:48 AM   #2


الصورة الرمزية كاسر الصليب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



ما تواضع أحد لله إلا رفعه

قال المسعودي في مروج الذهب :

عبر المعتصم – الخليفة العباسي- من مدينة سر من رأى من الجانب الغربي وذلك في يوم مطير ، وقد تبع ذلك ليلة مطيرة ، وانفرد من أصحابه، وإذا حمار قد زلق ورمى بما عليه من الشوك ، وهو الشوك الذي توقد به التنانير بالعراق ، وصاحبه شيخ ضعيف واقف ينتظر إنساناً يمر فيعينه على حمله .
فوقف عليه ، وقال : ما لك يا شيخ ؟ قال : فديتك ! حماري وقع عنه هذا الحمل ، وقد بقيت أنتظر إنساناً يعينني على حمله ، فذهب المعتصم ليخرج الحمار من الطين ، فقال الشيخ : جعلت فداك ! تفسد ثيابك هذه وطيبك الذي أشمه من أجل حماري هذا ؟ قال : لا عليك ، فنزل واحتمل الحمار بيد واحدة وأخرجه من الطين ، فبهت الشيخ وجعل ينظر إليه ويتعجب منه ، ويترك الشغل بحماره ، ثم شد عنان فرسه في وسطه ، وأهوى إلى الشوك وهو حزمتان فحملهما فوضعهما على الحمار ، ثم دنا من غدير فغسل يديه واستوى على فرسه ، فقال الشيخ : رضي الله عنك ، فديتك يا شاب! وأقبلت الخيول ، فقال لبعض خاصته : أعط هذا الشيخ أربعة آلاف درهم ، وكن معه حتى تجاوز به أصحاب المسالح – مواضع – وتبلغ به قريته .
هذه صورة رائعة من صور التواضع من خليفة من كبار الخلفاء في الدولة العباسية ، خفض فيها جناح ذله ورحمته لشيخ كبير من رعاياه ، لم ير لنفسه في هذا الموقف قيمة على من سواه ، إذ لم يصعر خده لهذا الشيخ الضعيف ، ولم ينتظر الأجناد حتى يدركوه فيأمر بعضهم بمساعدة هذا الرجل ، بل قام بالأمر بنفسه ، فضرب بهذا التصرف مثلا ًعجيباً في التواضع للمؤمنين .
وكيف لا يفعل وقد كان جده رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس تواضعاً للناس فقد كان إذا صافح أحداً لا ينزع يده حتى يكون الرجل هو الذي ينزع يده ، وكان ينقل مع أصحابه التراب يوم الأحزاب حتى رؤي بياض إبطيه ، وكان يأتي ضعفاء المسلمين ويزورهم ويعود مرضاهم ويشهد جنائزهم ، ولا يأنف أن يمشي مع الأرملة والمسكين فيقضي حاجته ، وكان يجيب دعوة المملوك على خبز الشعير ، ويمر على الصبيان فيسلم عليهم ويمسح رؤوسهم ، بأبي هو وأمي صلوات ربي وسلامه عليه .
أفلا يعقل من في سلوكه ترفع ، وفي قوله تصنع ، وفي خده تصعر ، وفي تعامله مع إخوانه المسلمين قسوة وغلظة أن هذا ليس من الإسلام في شيء ! ألا ليتهم أدركوا ذلك وأصلحوه .
عمورية ، للدكتور شوقي أبو خليل ، ص 11


 

رد مع اقتباس
قديم 12-13-2012, 12:49 AM   #3


الصورة الرمزية كاسر الصليب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



يتبع ان شاء الله تعالى


 

رد مع اقتباس
قديم 12-13-2012, 01:40 AM   #4


الصورة الرمزية ام الفاروق

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



ووووووااااااااامعتصمااااااااااااااه

هل من معتصم فينقذ اخواتنا ؟؟
هل من معتصم فيتواضع لضعفائنا ؟؟

بارك الله فيك اخي كاسر
وجعل كل ما تفعله بنيتك الخالصة لوجهه
في ميزان حسناتك يثقلن به
ميزانك يوم الوزنالحق
لا حرمنا الله تواجدكم


 

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 01:18 AM   #5


الصورة الرمزية كاسر الصليب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفاروق
ووووووااااااااامعتصمااااااااااااااه

هل من معتصم فينقذ اخواتنا ؟؟
هل من معتصم فيتواضع لضعفائنا ؟؟

بارك الله فيك اخي كاسر
وجعل كل ما تفعله بنيتك الخالصة لوجهه
في ميزان حسناتك يثقلن به
ميزانك يوم الوزنالحق
لا حرمنا الله تواجدكم


امين اللهم امين امين يارب العرش العظيم
ولاحرمنا الله من مشاركاتكم الطيبة ودعائكم المبارك اختنا الفاضلة ام الفاروق
اسال الله تعالى ان يحفظ اهلك وابناءك من كل سوء ومكروه


 

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 01:19 AM   #6


الصورة الرمزية كاسر الصليب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



الموت أحب إلى أحدهم من الحياة



نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ، ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ، هكذا قالها عمرالفاروق لأبي عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنهما ، عندما قدم الشام ليتسلم مفاتيح بيت المقدس من البطاركة ، وقد كان يلبس ثوباً مرقعاً ، ويركب بغلة يتناوبها مع غلام له، فأرادوا منه أن يغير ملابسه وبغلته .
ذلك أن المسلمين إنما فتحوا البلاد وقلوب العباد بحبهم لربهم وسيرهم على نهج نبيهم وتعلقهم بجنة خالقهم ، فما عرفت الدنيا طريقاً إلى قلوبهم ، ولا تسلطت على نفوسهم .
وفي القصة التالية ما يشير إلى هذا المعنى ، إذ لما فتح المسلمون مصر بقيادة الصحابي الجليل عمرو بن العاص رضي الله عنه أرسل المقوقس رسلاً إلى عمرو ، فحبسهم عمرو عنده يومين ، ولما رجعوا إلى القوقس سألهم : كيف رأيتم ؟ فقالوا : رأينا قوماً الموت أحب إلى أحدهم من الحياة ، والتواضع أحب إليهم من الرفعة ، ليس لأحدهم في الدنيا رغبة ولا نهمة ، وإنما جلوسهم على التراب ، وأكلهم على ركبهم ، وأميرهم كواحد منهم ، ما يعرف رفيعهم من وضيعهم ، ولا السيد من العبد ، وإذا حضرت الصلاة لم يتخلف عنها منهم أحد ، يغسلون أطرافهم بالماء ويخشعون في صلاتهم . فقال المقوقس عند ذلك : والذي يحلف به ، لو أن هؤلاء استقبلوا الجبال لأزالوها ، وما يقوى على قتال هؤلاء أحد !
لأجل هذا هابهم الأعداء وخشيهم الألداء ، ولما تنكبت الأجيال من بعدهم الطريق تداعت على أمتنا الأمم كتداعي الأكلة على قصعتها ، وماهم بقليل ، ولكنه حب الدنيا وكراهية الموت .


 

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 01:19 AM   #7


الصورة الرمزية كاسر الصليب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



السلام عليكم أيها الأجير !

أخذ الله الميثاق على أهل العلم أن يقولوا الحق لا يخافون في الله لومة لائم ، وأن يبينوه ولا يكتموه ، وأن يثبتوا أمام العواصف قائلين الحق صادعين به ، وهذه بحق صفة العلماء وراث النبوة ، الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحداً إلا الله ، وفي تاريخنا الإسلامي قصص عجيبة للعلماء في صدعهم بالحق في وجه الأمراء والعلماء ، ومن تلك القصص :
- قال القاسم بن أبي صالح : سمعت إبراهيم بن ديزيل ، يقول : لما دعي عفان للمحنة كنت آخذاً بلجام حماره ، فلما حضر عرض عليه القول ، فامتنع أن يجيب ، فقيل له : يحبس عطاؤك قال : وكان يعطى في كل شهر ألف درهم – فقال : ( وفي السماء رزقكم وما توعدون)، فلما رجع إلى داره عذله نساؤه ومن في داره ، قال : وكان في داره نحو أربعين إنساناً ، فدق عليه داق الباب ، فدخل عليه رجل شبهته بسمان أو زيات ، ومعه كيس فيه ألف ردهم ، فقال : يا أبا عثمان ثبتك الله كما ثبت الدين ، وهذا في كل شهر.
- وعن عطية بن قيس ، قال : دخل أبو مسلم على معاوية ، فقام بين السماطين فقال : السلام عليكم أيها الأجير فقالوا: مه قال : دعوه ، فهو أعرف بما يقول ، وعليك السلام يا أبا مسلم. ثم وعظه ، وحضه على العدل.
- وعن مطهر بن الهيثم الطائي ، عن أبيه ، قال : حج سليمان بن عبد الملك ، فخرج حاجبه فقال : إن أمير المؤمنين : قال : ابغوا لي فقيها أسأله عن بعض المناسك ، قال : فمر طاووس ، فقالوا : هذا طاووس اليماني ، فأخذه الحاجب ، فقال : أجب أمير المؤمنين ، قال : أعفني ، فأبى ، ثم أدخله عليه ، قال طاووس : فلما وقفت بين يديه فقلت : إن هذا لمجلس يسألني الله عنه ، فقلت : يا أمير المؤمنين ! إن صخرة كانت على شفير جب في جهنم، هوت فيها سبعين خريفاً ، حتى استقرت قراراها ، أتدري لمن أعدها الله ؟ قال : لا ، ويلك لمن أعدها ؟ قال: لمن أشركه الله في حكمه فجار ، قال : فكبا لها.
المرجع : نزهة الفضلاء تهذيب سير أعلام النبلاء ، للدكتور محمد موسى الشريف ، ص 320 ، 466 ، 762


 

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 01:20 AM   #8


الصورة الرمزية كاسر الصليب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



باب الفتنة المكسور

قال حذيفة بن اليمان : كنا جلوساً عند عمر فقال : أيكم يحفظ قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفتنة ؟ قلت : أنا ، قال : إنك لجريء .
قلت : فتنةالرجل في أهله وماله وولده تكفرها الصلاة و الصيام و الصدقة و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
قال : ليس عنها أسألك ، ولكن الفتنة التي تموج موج البحر ، قلت : ليس عليك منها بأس ، إن بينك وبينها باباً مغلقاً ، قال : أيُكسر أم يفتح ؟ قلت : بل يكسر ، قال : إذاً لا يُغلق أبداً .
قلنا لحذيفة : أكان عمر يعلم من الباب ؟ قال : نعم كمايعلم أن دون غد الليلة ، إني حدثته حديثاً ليس بالأغاليط ، فسأله مسروق : من الباب ؟ قال : الباب عمر
.
المصدر : نزهة الفضلاء (1/38 أ )


 

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 01:21 AM   #9


الصورة الرمزية كاسر الصليب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي



إذا خشع جبار الأرض رحم جبار السماء

جاء رسول الناصر مرة إلى منذر بن سعيد يدعوه للاستسقاء فقال للرسول : ها أنا سائر ، فليت شعري ما الذي يصنعه الخليفة في يومنا هذا ؟
فقال : ما رأيته قط أخشع منه في يومه هذا ، إنه منفرد بنفسه ، لا بس أخشن الثياب ، مفترش التراب ، قد علا نحيبه واعترافه بذنوبه ، يقول : رب هذه ناصيتي بيدك ، أتراك تعذب الرعية ، وأنت أحكم الحاكمين وأعدلهم ، أن يفوتك مني شيء . فتهلل منذر بن سعيد وقال : يا غلام احمل الممطرة معك ، إذا خشع جبار الأرض رحم جبار السماء .
هكذا كان الاستسقاء عند سلفنا الصالح رحمهم الله تعالى ، يقدمون علماءهم وصلحاءهم للاستسقاء ، ويتوب الحاكم من ذنوبه قبل الرعية وعامة الناس ، ويقدمون قبل الصلاة والدعاء التوبة والبكاء والانخلاع من تقصيرهم والاعتراف بذنوبهم . فهل إذا ذهبنا لنستسقي فعلنا كما يفعلون ، وأخلصنا كما يخلصون ، إن فعلنا أجبنا كما أجيبوا .


نزهة الفضلاء 2/1162


 

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 05:58 AM   #10


الصورة الرمزية اسلام ابومصعب
اسلام ابومصعب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 85
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 العمر : 52
 أخر زيارة : 12-10-2015 (12:29 AM)
 المشاركات : 521 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي



نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ، ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
هذا باب القصيد
وهكذا نبني عليها هامات المسلمين وهويتهم ووقارهم وشعلة نورهم

عزتنا بإسلامنا
وقارن العزة/ والذلة
فرق بينهما كفرق السماء والارض
لا يجتمعان

اكرمك الله الغالى كاسر على اسدالكم الطيب والعبر التى تنهمر علينا كالشلال المتدفق من حكم ومواعض جليلة وكلمات راقية رائعة بحسن ائنتقائكم للمواضيع دمتم متفوقين ومتميزين
جزاكم الله عنا كل خير
اكرمكم الله ورعاكم الغالى كاسر
وننتظر المزيد





 
التعديل الأخير تم بواسطة ام الفاروق ; 12-14-2012 الساعة 06:07 AM

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ايات الله فى الافاق متجدد اسلام ابومصعب ¦[• كتآب الله يجمعنآ وبه نحيـــآ•]¦ 11 02-28-2016 04:42 PM
محطات في حياة الشيخ العلامة عبد الله ابن جبرين رحمه الله تعالى ام الفاروق ●الصحابة والتابعين●(سير العلماء ) 4 04-26-2013 10:56 PM
أخبار العراق ليوم السبت 15/12/2012 متجدد ان شاء الله كاسر الصليب ۩ همــوم الامة العربية والاسلامية ۩ 19 04-01-2013 09:20 PM
تدبرات قرآنية مختصرة(متجدد باذن الله) نور الهدى ¦[• كتآب الله يجمعنآ وبه نحيـــآ•]¦ 25 02-11-2013 11:21 PM
أخبار العراق ليوم الجمعة 14/12/2012 متجدد ان شاء الله كاسر الصليب ۩ همــوم الامة العربية والاسلامية ۩ 22 12-14-2012 07:48 PM


الساعة الآن 12:17 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
دعم فني
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010