Flag Counter مباشر عداد
مباشر
يسر أدارة منتدى اسلامي مفيد أن ترحب بالزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا كلمة الإدارة

{ اللّهُ لا إله إلا هو الحي القيوم لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءوَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) } .سورة البقرة .. كلمة الإدارة

.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18
آخر 10 مشاركات
تصفيات داخلية تمزق ميليشيات الملالي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          قمة ترمب - كيم جونغ فـي مهـب الـريـح (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          البشير: ملتزمون بالأهداف النبيـلـة لعاصـفـة الحـزم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          مدير السعودية لـ«الرياض»: ميزانيتنا غير معلنة وخسائرنا تراجعت .. والأداء المالي في تحسن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          تكليف الحريري تشكيل الحكومة اللبنانية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          إيران مقبلة على انقلاب داخلي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          «موديز» توجه ضربة جديدة لنظام الحمدين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          ولي العهد ورئيس منتدى دافوس يبحثان الأوضاع الاقتصادية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 03:43 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          مظلات سيارات وسواتر ابتكار التظليل 0506677499 تصاميم فخمه اسعار تبدا من 80 ريال للمتر (الكاتـب : - مشاركات : 367 - المشاهدات : 1057 - الوقت: 03:33 AM - التاريخ: 05-25-2018)           »          افضل مظلات وسواتر السعودية - مظلات سيارات - برجولات - هناجر - 0500559613 - شركة مميزة - خصومات... (الكاتـب : - مشاركات : 2299 - المشاهدات : 11045 - الوقت: 03:29 AM - التاريخ: 05-25-2018)



۩ ملتقى التاريخ الاسلامي ۩ ويحتوي على مواضيع ومقالات ودراسات تاريخية, مخطوطات, أثار, إسلامية

إضافة رد
كاتب الموضوع طيبة مشاركات 2 المشاهدات 183  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-04-2018, 10:32 AM
طيبة غير متواجد حالياً
Egypt     Female
 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Jul 2016
 فترة الأقامة : 691 يوم
 أخر زيارة : 05-23-2018 (02:39 AM)
 المشاركات : 1,513 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : طيبة is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

الاوسمة

37 سُقوط الهَيْمَنة الإسلامية على الجنوب الإيطالي أُفُول تَتْبَعُه إضاءات



سُقوط الهَيْمَنة الإسلامية على الجنوب الإيطالي
أُفُول تَتْبَعُه إضاءات

صفحات مَنْسِيَّة من تاريخ الإسلام في إيطالية (19)



تَقَدَّم ذِكْرُ جُهود ملوك أوروبا في صَدِّ الزَّحف الإسلامي على إيطاليا، وتَبَيَّن لنا منها دور الاضْطرابات القائمة في إفريقية وصِقِلِّيَّة - إبَّان انتقال السلطة من الأغالبة إلى العُبَيْدِيِّين - في تَمْكِيْن الأوروبيين من بُلُوغ مَأْرَبهم في إخراج المسلمين من قواعدهم الأمامية في جنوب إيطاليا.[1]



كما ظهر بجلاء دور الانهيار الداخلي لحكومة الكَلْبِيِّين في صِقِلِّيَّة في الربع الأول من القرن الخامس الهجري في تحوُّل مُسْلِمي صِقِلِّيَّة من الهجوم إلى الدفاع، ومن جهاد الفَتْح إلى جهاد دَفْع الصَّائِل.



ولا شك أن تهديد المسلمين لإيطاليا ذاتها قد شغل انتباه أعدائهم، وكان هذا التهديد من أسباب نجاح المسلمين في امتلاك صقلية.[2]



قال الأستاذ الشيخ محمد الخانجي البُوْسْنَوِيُّ - وكان من مُدَرِسِّي المعهد العلمي الخسروي في مدينة سراي بوسنة - في مقدمة كتابه "الجَوْهَر الأَسْنى في تراجم علماء بوسنة"[3]: وكان الإسلام جاوز البحر من صِقِلِّيَّة إلى أرض قِلَّوْرِيَة من بلد إيتاليا - أي إيطاليا - واستولى المسلمون على عِدَّة بلاد منها، كريو، وبارة، وطارنت، وكانوا قَرَعوا أبواب رُوْمِيَّة، مَقَرِّ البابا، رئيس النَّصْرانِيَّة، وبَنَى بمدينة "ريو" أبو الغنائم الحسن بن علي بن الحسين الكلبي مسجدًا كبيرًا في وسطها، وذلك سنة 340 هـ-، وكل هذه البلاد التي ذكرناها خَلَتْ بمرور الزمان من الإسلام والمسلمين، وعَفَتْ فيها آثارُهم، وانْدَرَسَتْ فيها مَعالِمُهم ? وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ ? [آل عمران:140]، انتهى.



ولا يَشُكُّ عاقِلٌ دَرَس التاريخ، وأَبْصَر الواقع، وعَرَف السُّنَن الرَّبانِيَّة التي لا تتغير، في تأثير انفتاح الدنيا - وما يصاحبه من انتشار المعصية - على تَبَدُّل أحوال الأمم من العِزَّة إلى الذِّلَّة، وتَغَيُّرها من السِّيادة إلى التَّبَعِيَّة.



إرْهاصات الأُفُول:

خرج الروم في سنة ست عشرة وأربعمائة في جَمْع كثير إلى جزيرة صِقِلِّيَّة ، ومَلَكوا ما كان للمسلمين في قِلَّوْرِيَة، وشَرَعوا في بناء المساكن، ينتظرون وصول مراكبهم وجموعهم مع ابن أخت ملكهم، فبلغ ذلك المُعِزَّ ابن باديس، فجَهَّز أسطولًا كبيرًا من أربعمائة قطعة، وحَشَد فيها، وجَمَع خلقًا كثيرًا، وتَطَوَّع جَمْع كثيرٌ بالجهاد، رَغبةً في الأجر، فلما اقترب الأسطول من جزيرة قَوْصرة[4] - وهي قريب من بَرِّ أفريقية - خرج عليهم رِيْحٌ شديدة، ونَوْءٌ[5] عظيم، فغرق أكثرهم، ولم يَنْجُ إلا اليسير.[6]



وتتابع السُّقوط والخَوَر، إلى أن آلَ إلى تَمَلُّك النُّورمان النصارى لجزيرة صِقِلِّيَّة، عقب سيطرتهم الكاملة على الجنوب الإيطالي، وقد تَقَدَّم شَرْحُ ذلك مُفَصَّلًا عند الحديث عن سقوط الجزيرة في أيديهم.



إضاءاتٌ بعد الأُفُول:

بُطولة في زَمَن السُّقوط: لما تتابع سُقوط مُدن صِقِلِّيَّة في أيدي النُّورمان واحدة بعد أخرى، ظهر في مدينة سرقوسة[7] رجلٌ يُسَمَّى ابنُ عَبَّاد، قاد مَسيرة الجهاد ضدهم، وألحق الهزيمة بابن روجر النورماني في إحدى المعارك، واستطاع في سنة 1081م أن يشتري بالمِنَح والوعود حاكم مدينة قطانية من قِبَل روجر، فسَلَّمه المدينة، فاتسع سُلْطانُه، حتى أثنى عليه مؤرخ نورماني واصفًا إياه بالدَّهاء، والجُرْأة، والمهارة في القيادة، وإتقان الخِدعة في الحرب، مما اضطر روجر أن يوجه إليه اهتمامه، غير أنه انصرف عنه فترة، وانشغل بغيره.



ولم يكتفِ ابن عَبَّاد بدفع صَوْلَة النُّورمان عن الجزيرة، بل توجه سنة 1084م إلى قِلَّوْرِيَة، ونَهَب مدينة ريو، ونقطرة، وعاد ظافرًا، فرأى روجر أنه لابد من جَولة حاسمة مع ابن عباد، فقابله عند سرقوسة أسطولٌ قوي سنة 1085م، وأخذت سُفُن ابن عَبَّاد تغرق واحدة بعد أخرى، وكلما غَرَقت به واحدة، وَثَب منها إلى واحدة لم تغرق، ولكنه زَلَّت به القَدَمُ، فتَلَقَّاه البحر، ويقال: إن روجر أرسل جُثَّتَه إلى الأمير تميم بإفريقية.[8]



جهود الصِّنْهاجِيِّين والمُرابِطين:

لما استوحش الأمير علي بن يحيى بن تميم بن المُعِزّ، صاحب إفريقية، من روجر الثاني صاحب صِقِلِّيَّة[9]، جَدَّد الأسطول الذي له، وكَثَّر عَدَدَه وعُدَده، وكاتب أمير المُرابِطِين، علي بن يوسف ابن تاشفين - المُلَقَّب كأبيه بأمير المسلمين - بمراكش بالاجتماع معه على قَصْد جزيرة صِقِلَّيَّة، فلما علم روجر ذلك، كَفَّ عن بعض ما كان يفعله.



ولما مات علي بن يحيى سنة خمس عشرة وخمسمائة، ووَلِيَ ابْنُه الحسن، سَيَّر أميرُ المسلمين علي بن يوسف بن تاشفين أُسطولًا بقيادة أبي عبد الله ابن ميمون، ففتحوا نقوطرة بساحل بلاد قِلَّوْرِيَة[10] سنة ست عشرة وخمسمائة، فأَثْخَن، وسَبَى النساء، والأطفال، وسَلَب جميع ما وجد فيها.



فلم يَشُك روجر أن عليًا كان سبب ذلك[11]، فجَدَّ في تَعْمير الشَّوانِي[12] والمَراكب، وحَشَد فأكثر، فعلم بذلك الحسن بن علي، فأمر بتشييد الأسوار، واتخاذ الأسلحة، وحَشْد القبائل، واستقدام العرب، فجاءت الحُشُود من كل مكان، وتَأَهَّب الناس لما يَطْرُقُهم من العدو، ثم كانت لروجر وَقْعَة كبيرة بشمال إفريقية لما هَجَم على المَهْدِيَّة في العام الذي يليه، فهُزِمت جُموعه.[13]



جهود العثمانيين:

قام خير الدين باشا - المعروف عند الأوروبيين بخير الدين بربروسة - رحمه الله تعالى بالعديد من الغزوات البحرية المُوَفَّقَة على شواطئ الممالك الأوروبية المختلفة، وكان للشواطئ الإيطالية نصيب من جهوده المذكورة.[14]



ففي أوائل صيف سنة 1534م: خرج خير الدين بمراكبه من الدردنيل قاصدًا تونس - وكان حاكمها الحَفْصِي حينئذ حَليفًا لملك النمسا شارلكان - ولكنه لم يَتَوَجَّه إليها مباشرة، حتى لا يُعْلَم قَصْدُه الأصلي، بل عَرَّج في طريقه على جزيرة مالطة، وبعض مَوانئ جنوب إيطاليا، فغزا مراكبها، وأوقع بأهلها، دون أن يقوم بفتحها؛ تَمْويهًا على أعدائه.



وفي سنة 1543م: غزا سواحل جزيرة صِقِلِّيَّة حينما كان في طريقه إلى ميناء مرسيليا بجنوب فرنسا، وذلك بعد توقيع الاتفاقية مع ملك فرنسا - والتي مَرَّت الإشارة إليها غير مرة - لقتال ملك النمسا شارلكان.[15]



ولما توفي خير الدين باشا رحمه الله تعالى سنة 953 هـ-، الموافق سنة 1546م[16] خَلَفَه القبودان طرغول في غزو مراكب الإفرنج، وشواطئ بلادهم، حتى حاز شهرة عظيمة في الحروب البحرية، وخافت بأسه جميع دول الإفرنج المُعادِيَة للدولة العثمانية، وحَفِظ اسم البَحْرِيَّة العُثمانية من السقوط بموت رئيسها، ومؤسسها الأكبر، خير الدين باشا[17].



فلما أُبْرِمَ الاتفاق بالقسطنطينية في أول فبراير سنة 1553م بين الدولة العثمانية وفرنسا مرة أخرى، أيام الملك الفرنسي هنري الثاني ابن فرانسوا، سارت مراكب الدولتين، وفُتِحَت جزيرة كورسيكا، بعد شَنِّ الغارة على بلاد كلابريا، وجزيرة صِقِلِّيَّة، لكن العمارتان البحريتان: العثمانية، والفرنسية قد افترقتا بعد وقت قصير، ولم يستمر احتلالها؛ لوقوع النُّفْرَة بين القائدين كما سبق بيانه من قبل[18]، ورجع القبودان العثماني إلى الآستانة، وكانت الدولة العثمانية آخر قوة إسلامية هاجمت إيطاليا[19].



---------------------------------------

[1] قال أرشيبالد لويس في كتابه القوى البحرية والتجارية (ص221): أتاحت الاضطرابات التي لازمت سقوط الأغالبة وقيام الفاطميين بالقيروان فرصة للإيطاليين ليأخذوا بعض الراحة، رغم ضعف بيزنطة الحربي برًا وبحرًا. وقال (ص222،221): وقد أتاحت الاضطرابات القائمة في إفريقية وصقلية كما مَرَّ الفرصة لإخراج المسلمين من قواعدهم الأمامية في جنوب إيطاليا.

[2] انظر: القوى البحرية والتجارية (ص217).

[3] انظر: تاريخ غزوات العرب لشكيب أرسلان هامش (ص154).

[4] هي جزيرة في البحر المتوسط بين تونس، وصقلية، وقد فتحت في زمان معاوية رضي الله عنه، وبقيت إلى أيام عبد الملك بن مروان في حَوْزة المسلمين، ثم خَرِبَت، وتداول السيطرة عليها المسلمون والروم، قال الحميري: وهي مَكْمَن للغُزاة من المسلمين والروم، وكانت فيها للمسلمين على الروم أيام صمصام الدولة - وهو آخر أمراء الكلبيين بصقلية - وقيعة مُجْحِفة، ومَقتلة عظيمة، انتهى. انظر: معجم البلدان (4/413)، والروض المعطار (ص485)، وموسوعة التاريخ الإسلامي لمحمود شاكر السوري (22/442)، وقوصرة تابعة في الوقت الحالي لمقاطعة تراباني، إحدى مقاطعات صقلية التابعة بدورها لإيطاليا.

[5] النَّوْء: المطر الشديد. انظر: المعجم الوسيط (2/961).

[6] انظر: الكامل في التاريخ (8/153،152).

[7] كانت من أكبر المدن بجزيرة صقلية، بل وصفها ياقوت بأنها أكبرها، وكانت معقلًا حصينًا لنصارى صقلية فترة من الزمن بعد فتح الجزيرة، وهي تقع على الشاطئ الشرقي من الجزيرة عند مضيق مسينا، والبحر يحيط بها من ثلاثة جوانب، مما هَيَّأها لتلقي الإمدادت من قِبَل الروم للصمود في وجه الفتح الإسلامي، وقد توفي أسد بن الفرات رحمه الله فاتح صقلية أثناء غزوه لها، ولم تفتح إلا سنة 264 هـ-، أي بعد نحو إحدى وخمسين سنة من فتح الجزيرة. انظر: معجم البلدان (3/214)، والروض المعطار (ص318،317)، والعرب في صقلية (38،37). ومن الواضح أن موقعها وحَصانتها ساعدتا ابن عباد على مقاومة النورمان، كما سَهَّلتا لها العبور إلى قلورية.

[8] انظر: العرب في صقلية (ص132،131).

[9] كان سبب الوحشة أن روجر أرسل إلى علي بن يحيى سنة512 هـ- يلتمس تجديد العقود والعهود، ويطلب أموالا كانت موقفة له بالمهدية بعنف، وغلظة، فجاءه الرد بالمثل، ووقعت الوحشة بينهما. انظر: البيان المغرب (1/307).

[10] كان الجنوب الإيطالي بأكمله تابعًا لملوك النورمان بصِقِلِّيَّة، كما مّرَّ بيانه عند الحديث على استيلائهم على صقلية؛ فمن جنوب إيطاليا انطلقوا لغزو الجزيرة.

[11] وقع في البيان المغرب (1/308): فلم يشك صاحب صقلية أن المُحَرِّك والمُسَبِّب له هو أمير إفريقية الحسن بن علي؛ لما تقدم بينه وبين أبيه من الوَحْشة العظيمة.

[12] الشَّوانِي: جمع الشُّوْنَةُ، وهي المَرْكَبُ المُعَدُّ للجهاد في البَحْر. انظر: تاج العروس (35/298).

[13] انظر تفصيل الهجوم النورماني على المهدية في: الكامل لابن الأثير (9/223،222)، والبيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب لابن عذاري (1/309،308). ولم يتوقف الصقليون النصارى عن الهجوم على شمال إفريقية؛ فقد أغاروا سنة 536 هـ- على شاطئ المهـدية، ونهبوا جميع مراكبه، ثم أغاروا على أطرابلس سنة 537هـ-، ثم استولوا على سفاقس سنة 538هـ-، ثم تغلبوا على المهدية نفسها سنة 543 هـ-، ومكثوا فيها إلى سنة 555 هـ-، حتى أخرجهم منها عبد المؤمن بن علي الموحدي، واستولوا على زويلة سنة 552 هـ-، ثم عاودوا الهجوم على المهدية سنة 558 هـ-، واستولوا على سوسة، ثم خرجوا، ثم عاودوا الهجوم على المهدية ثالثة سنة 573 هـ-. انظر: المرجع السابق (ص194-199). وصدق الله تعالى إذ يقول: ? وَلا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ ? [النساء:104].

[14] كان رحمه الله تعالى يغزو شواطئ إيطاليا، وفرنسا، وإسبانيا، وكان يأخذ كل ما تصل إليه يده من أموال، وأهالي، وفتح الحصن الذي أقامه الإسبان في جزيرة صغيرة أمام مدينة الجزائر، فلما تحالف السلطان سليمان القانوني مع فرنسا لقتال ملك النمسا، أرسل إلى خير الدين أن يكف عن مراكب الفرنسيين، وشواطئهم، فحول كل قادته إلى شواطئ إسبانيا، وانتقم من أهلها على ما ارتكبوه من الفظائع والمنكرات مع المسلمين بعد سقوط غرناطة في أيديهم، وساعد كثيرًا ممن بقي ببلاد الأندلس من المسلمين على الرجوع إلى بلاد المغرب، والاستيطان بها؛ فرارًا من اضطهاد الإسبان، وإجبارهم لهم على الخروج من دين الإسلام، واعتناق النصرانية.

[15] انظر: تاريخ الدولة العلية العثمانية (ص232،231).

[16] انظر: المرجع السابق (ص238).

[17] انظر: المرجع السابق (ص241).

[18] انظر: تاريخ الدولة العلية العثمانية (ص245).

[19] انظر: المسلمون في أوروبا وأمريكا للكتاني (ص156).




رابط الموضوع: http://www.alukah.net/culture/0/27384/#ixzz51r1qFquY




 توقيع : طيبة







جزاك الله خيرا أخي ابن الصحراء على هذا التوقيع والإهداء الرائع


رد مع اقتباس
قديم 01-10-2018, 01:36 PM   #2


الصورة الرمزية ابو القعقاع
ابو القعقاع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 العمر : 52
 أخر زيارة : اليوم (03:24 AM)
 المشاركات : 23,653 [ + ]
 التقييم :  552
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
افتراضي





 
 توقيع : ابو القعقاع


منتدى اسلامي مفيد منتدى اسلامى
دعوى شامل على منهج أهل السنة والجماعة.

http://www.abo-qeaqaa.com


رد مع اقتباس
قديم 01-14-2018, 05:39 PM   #3


الصورة الرمزية طيبة
طيبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 05-23-2018 (02:39 AM)
 المشاركات : 1,513 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female

الاوسمة

افتراضي





 
 توقيع : طيبة







جزاك الله خيرا أخي ابن الصحراء على هذا التوقيع والإهداء الرائع



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أُفُول , الجنوب , الإيطالي , الإسلامية , الهَيْمَنة , تَتْبَعُه , سُقوط , على , إضاءات
+ 3
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:52 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
دعم فني
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010